الإعجاز العددي في آية (إنَّ عَلَيْنا جَمْعَهُ وقُرْآنَهُ)

بواسطة الميديا توداي بتاريخ الخميس، 12 سبتمبر 2013 | 7:59 م


(إنَّ عَلَيْنا جَمْعَهُ وقُرْآنَهُ)

إنها آية عظيمة أخبرنا فيها البارئ عز وجل أنه قد تعهد بحفظ كتابه وجمعه وأمر رسوله ألا يعجل في تلاوة القرآن وألا يخاف من النسيان، لأن الله هو صاحب هذا الكتاب وهو القادر على جمعه وإبلاغه للناس كافة، ولذلك قال: (إنَّ عَلَيْنا جَمْعَهُ وقُرْآنَهُ) [القيامة: 17].
وقبل أن نبدأ استعراض المعجزة العددية التي تثبت أن القرآن كلام الله، نستعرض قول الملحدين والمشككين حول هذا الموضوع. فطالما انتقدوا طريقة جمع القرآن وقالوا إن القرآن جُمع بعد حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وقد ضاع منه الكثير وأُضيف إليه الكثير، ولذلك فإن هذه الآية ترد عليهم قولهم هذا وتؤكد أن الله هو الذي تولى جمع القرآن، ولكن ما هو الإثبات المادي الرقمي على ذلك؟
العدد 19 يشهد على صدق القرآن
إن القرآن يتألف من 114 سورة، وهذا العدد من مضاعفات الرقم 19 فهو يساوي:
114 = 19 × 6
كذلك فإن أول آية في القرآن هي (بسم الله الرحمن الرحيم) عدد حروفها 19 حرفاً كما كٌتبت، وتكررت في القرآن كله 114 مرة أي من مضاعفات الرقم تسعة عشر. ولا ننسى أن الله تعالى ذكر هذا العدد في كتابه أثناء الحديث عن جنود الله وملائكة النار فقال: (عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ) [المدثر: 30]. وهذا العدد يمثل معجزة كبرى أشار القرآن إليها بقوله تعالى: (إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ) [المدثر: 35].
والشيء العجيب في هذه الآية وجود تناسقات قائمة على هذا العدد وترتبط بالبسملة بشكل محيّر. ففي هذه الآية نظام متكامل يقوم على الرقم (19) الذي يمثل حروف الآية الأولى في كتاب الله تعالى.
تناسق في عدد الحروف
 لنكتب عدد حروف كل كلمة من كلمات الآية، مع التذكير بأننا نعد واو العطف كلمة حروفها واحد:
إنَّ      عَلَيْنا     جَمْعَهُ       و      قُرْآنَهُ
2       5        4          1       5
باستخدام طريقة صف الأرقام أي نضع كل رقم بجانب الآخر حسب تسلسل هذه الأرقام، فإن العدد الذي يمثل توزع حروف كلمات الآية هو (51452) وهذا العدد من مضاعفات الرقم (19):
51452 = 19 × 2708
حروف اسم (الله)
إذاً رأينا تناسقاً عجيباً مع الرقم 19 في عدد حروف كل كلمة من كلمات الآية، ولكن ماذا عن حروف اسم (الله)؟ إن الله تعالى أودع في آيات كتابه نظاماً محكماً لحروف اسمه تعالى بما يشهد على أنه هو من أنزل هذا الكتاب العظيم. والآن لنخرج ما تحويه كل كلمة من حروف اسم (الله) أي ما تحويه كل كلمة من حروف الألف واللام والهاء، وقد تم تلوين أحرف لفظ الجلالة باللون الأحمر تمييزاً لها عن بقية الحروف:


إنَّ      عَلَيْنا     جَمْعَهُ       و      قُرْآنَهُ

1       2         1         0       2
عندما نقرأ العدد الذي يمثل توزع حروف اسم (الله) في الآية نجد (20121) هذا العدد من مضاعفات الرقم (19) أيضاً:
20121 = 19 × 1059
حروف البسملة
كذلك هناك نظام محيّر لحروف البسملة، فهذه الآية العظيمة التي بدأ الله بها كتابه المجيد، لها حروف محددة وهي الباء والسين والميم والألف واللام والهاء .... لنخرج من آية جمع القرآن ما تحويه من حروف البسملة، وقد تم تلوين حروف البسملة باللون الأحمر:


إنَّ      عَلَيْنا     جَمْعَهُ       و      قُرْآنَهُ

2        4       2         0        4
بنفس الطريقة السابقة لصف الأرقام فإن العدد الذي يمثل توزع حروف البسملة على كلمات الآية هو 40242  وهذا العدد من مضاعفات الرقم (19):
40242 = 19× 2118
والعجيب أن هذا العدد من مضاعفات العدد (114) أيضاً!!! أي يتناسب مع عدد البسملات في القرآن, لنتأكد من ذلك رقمياً:
40242 = 114 × 353
وسبحان الله: آية تحدث الله فيها عن جمع القرآن ورتب حروف البسملة فيها بشكل يتناسب مع عدد سور القرآن 114، فهل هذه مصادفة؟
أرقام تُميز الآية
بقي أن نشير إلى أن الأرقام المميزة لهذه الآية والتي تتحدث عن جمع القرآن مجموعها يساوي عدد سور القرآن!! وهي على الشكل التالي:
1 ـ رقم السورة (75) سورة القيامة.
2 ـ رقم هذه الآية (17).
3 ـ عدد كلماتها (5) كلمات.
4 ـ عدد حروفها (17) حرفاً.
ومجموع هذه الأرقام للآية التي تتحدث عن جمع القرآن يساوي عدد سور القرآن، لنتأكد من ذلك:
75 + 17 + 5 + 17 = 114 "عدد سور القرآن"
فهل المصادفة جاءت بآية تتحدث عن جمع القرآن وجاءت أرقام هذه الآية لتساوي تماماً عدد سور القرآن؟ أم أن الله تعالى بعلمه هو الذي رتب وأحكم هذه الأرقام؟
حروف (القرآن)
وفي هذه الآية الكريمة نجد لحروف كلمة (القرآن) نظاماً يقوم على الرقم (19). ففي هذه الآية يتكرر حرف الألف (3) مرات ، اللام (1) مرة واحدة ، القاف (1) مرة ، والراء (1) مرة ، الألف (3) مرات، النون (3) مرات. وهذه هي حروف كلمة (القرآن). لنكتب هذه الكلمة وتحت كل حرف تكراره في الآية :
ا         ل     ق       ر      آ       ن
3       1     1        1    3       3
إن العدد الذي يمثل تكرار حروف كلمة (القرآن) هو (331113) من مضاعفات الرقم 19 :
331113 = 19 × 17427
إذاً حروف هذه الكلمة (القرآن) تتوزع في كلمات الآية التي تحدثت عن جمع القرآن بنظام يقوم على الرقم (19) الذي يمثل حروف أول آية في القرآن.
سنوات نزول القرآن
جميعنا يعلم أن القرآن نزل مفرقاً في 23 سنة، ولو تأملنا أول آية في القرآن وهي البسملة سوف نرى سراً من أسرارها ينطق بالرقم 23!! فكل حرف من حروف البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم) تكرر عدداً محدداً من المرات في هذه البسملة. فحرف الألف تكرر 3 مرات، حرف اللام تكرر 4 مرات، حرف الراء تكرر مرتين، وهكذا.
حروف كلمة (القرآن) هي الألف واللام والقاف والراء والألف والنون، لنكتب كلمة (القرآن) وتحت كل حرف تكراره في البسملة لنجد:
ا         ل     ق       ر      آ       ن
3       4      0      2      3       1
إن العدد الذي يمثل تكرار حروف كلمة (القرآن) في أول آية من القرآن يتناسب مع عدد سنوات نزول القرآن أي مع العدد 23 لنرَ ذلك بلغة الأرقام:
132043 = 23 × 5741
إذاً حروف كلمة (القرآن) تتكرر في أول آية من القرآن لتشكل عدداً من مضاعفات (23) الذي يمثل سنوات نزول القرآن!! فسبحان الذي أحكم كل حرف في كتابه وقال: (كتاب أُحكمت آياته) [هود: 1].

0 التعليقات:

إرسال تعليق