حياة لاعب: الاسطورة البرازيلية رونالدو

بواسطة الميديا توداي بتاريخ الجمعة، 5 أبريل، 2013 | 6:04 ص

الاسطورة البرازيلية رونالدو


ولد رونالدو ليما في 22 سبتمبر 1976، وقد كان الطفل الثالث لوالديه نيليو وصونيا بعد شقيقته يون وشقيقه نيليو جونيور. ونيليو والد رونالدو، ولم يستطع الذهاب للمدرسة لأن عائلته كانت تحتاج للمال ،وقد عمل بائعا متجولا وحمالا للكميونات, ثم انضم إلى إحدى شركات الهاتف في ريو دي جانيرو، والتقى بـ (ميلين دومينغويس) وتزوجا عام 1981 وسكنا بحي بينيتو ريبيريو. ولرونالدو في هذا الحي الكثير من الأصدقاء وقد حاكوا له سجّادة صفرا تحمل الرقم 9 بعد احرازه لكأس العالم 2002. كما أصبح الشارع الذي ترعرع فيه يحمل اسمه منذ 9 أكتوبر 1999.

لقد كان يطلق على رونالدو اسم ((مونيكا)) حتى أصبح عمره 16 سنة وهذا هو الاسم الذي كان شقيق رونالدو يطلقه عليه، بمحاولة للفظ اسم شقيقه الأصغر. وقد عانى رونالدو استهزاء من أصدقائه الذي كانوا ينادونه باسم ((مونيكا)) وهو اسم بطلة الرسوم المتحركة التي كان لديها أسنان أمامية كبيرة تشبه أسنانه. وقد كان ينزعج كثيرا عندما ينادونه بهذا الاسم.

لم يتأثر رونالدو عندما تم الطلاق بين والديه وهو في عمر 11 سنة وذلك بسبب إدمان والده على شرب الكحول.

كانت أمّه تعتبر كرة القدم مضيعة للوقت أما والده فقد كان من أوائل المشجعين لرونالدو. وقد كرم رونالدو والده وأهداه طابقا كاملا في إحدى عمارات ((كوباكابانا)) ومطعم للبيتزا.وقدم لشقيقيه شقة على شاطئ البحر.

كان مثل رونالدو الأعلى في كرة القدم ، اللاعب البرازيلي الإسطورة زيكو . فكان يعشق هذا اللاعب و تمنى لو أن والده يصطحبه لإحدى مباريات لاعبه المفضل . و هذا ما تحقق فعلا في عام 1985 عندما ذهب برفقة والده لمباراة فلامنغو و فاسكو دي غاما على استاد ماراكانا الشهير .
 و كان هذا اليوم من أسعد أيام هذا الطفل

في عام 1988 م ، التحق "رونالدو" بأول نادي "تنس كلوب فاليقيور" وكان عمره آنذاك 12 عاماً، وكان ضمن فريق الـ "فوتبول دي سالاو" أي فريق كرة القدم في الساحات المغلقة وكانت هذه اللعبة مصممة لزيادة تحكم الرجل بالكرة وهذا يعتبر أحد أهم الأسباب التي تجعل اللاعبين البرازيليين يمتلكون أفضل المهارات الكروية .

وبدأ " رونالدو " مسيرته الكروية مع نادي "تنس كلوب فاليقيور" بمباراة اختير فيها كحارس للمرمى لكنه أخيراً لعب كمهاجم وهو معجب بهذا المركز ،، ولحظة تسجيله لأي هدف يعتبرها رونالدو من أفضل لحظات حياته ،، وقد حان الوقت إلى أن يلعب "رونالدو" مباراة ضد فريق "فاسكو دي غاما" العريق ولم يكتفي بهذا الشيء فقط بل قاد فريقه للفوز على فريق "فاسكو دي غاما" وقد اكتشفه أحد أعضاء نادي "سوشيال راموس" الذي نجح في ضم "رونالدو" إلى ناديه حيث كان يبلغ من العمر 13 عاماً وكان يمارس "فوتبول دي سالاو" كرة القدم في الساحات المغلقة مع نادي "سوشيال راموس" وكرة القدم في الملاعب المفتوحة مع نادي "ساو كريستوفاو" وقد كان أفضل مهاجم في كلا البطولتين وبعدها خيّر بين الناديين فاختار نادي "ساو كريستوفاو" .

و بقى رونالدو مع فريق راموس فترة من الزمن سجل خلالها 166 هدفا

و ما أن داست قدماه أرض البرازيل ، حتى تلقى عرضا من ناديه المفضل فلامنغو ، إلا إنه إضطر لرفض العرض بسبب عدم تمكنه من دفع قيمة المواصلات التي تنقله لفلامنغو الذي كان يبعد عن منزله بعدة كيلو مترات .
 فإنضم لنادي كروزيرو بمبلغ 30000 جنيه، وعلق المسؤولين عليه في كروزيرو عند رؤيته : " حتى هذه المهارات لم يكن يفعلها بيليه عندما كان في سنه السادسة عشر !! " .
ولايعرف أحد بشكل واضحمن الذي كشف عن موهبة رونالدو , لكن يعود الفضل لانتقاله لعالم الاحتراف الى جيرزينهو . وقد كان الفتى ابن 16 ربيعا نحيلا طويلا ونحيفا , وكان طبقه المفضل في السابق الرز مع شرائح السمك المقلية .
ولقد وفر كروزيرو لرونالدو كل سبل النجاح ، فلم يبخل رونالدو على ناديه الجديد فسجل 49 هدفا في 50 مباراة و حطم رقم بيليه (بيليه احرز 41 في 50 مباراة) و في احدى المرات احرز رونالدو 5 اهداف في مباراة واحدة . فمنحه النادي منزلا جديدا بالقرب من مقر النادي بالإضافة لزيادة راتبه . و ما أن إستلم أول راتب له حتى توجه لصاحب المحل الذي تعمل به والدته و أخبره بأنها لم تعد تحتاج للعمل و إنها ستبقى في المنزل .
و كان مجموع اهدافه مع كروزيرو 58هدف في 60 مباراة و من بين هذه الاهداف هدف رائع في كاس ليبرتادورس على فريق بوكا جونيورز حيث راوغ رونالدو ثلاثة مدافعين و ضم اليهم الحارس ليحرز هدفا اقل ما يقال عنه انه رائع.

اشترك " رونالدو " مع المنتخب الوطني البرازيلي الأول وهو في عامه الـ 17 وكانت أول مباراة له مع المنتخب الأرجنتيني وهذا ما ذكّر العالم بالأسطورة السابقة " بيليه " الذي التحق بالمنتخب الوطني البرازيلي الأول وهو في عامه الـ 17 وكانت أول مباراة له مع المنتخب البرازيلي ضد الأرجنتين أيضاً
ويذكر بأن " رونالدو " كان قد شارك في آخر عشر دقائق من عمر مباراة " البرازيل × الأرجنتين " حين حل محل المهاجم " بيبيتو " وكان يتمنى بأن يكون " زيكو " جديد ،، وجاء مونديال عام 1994 م وكان " كارلوس البرتو باريرا " هو مدرب المنتخب البرازيلي الذي اختار " رونالدو " من ضمن تشكيلة الـ 22 لاعباً المشاركين في هذه البطولة

اما اول اهدافه مع المنتخب فكان في تاريخ 4-5-1994 امام ايسلندا و بعدها اختير في تشكيل المنتخب البرازيلي المشارك في كاس العالم في اميركا و لم يشارك رونالدو الا لبضع دقائق و لكنه شارك منتخب بلاده الفرحة بالفوز بكاس العالم و بعدها شارك رونالدو مع المنتخب في يطولة امبرو للمنتخبات و احرز هدفا رائعا على انجلترا في ملعب ويمبلي و في نفس العام شارك منتخب بلاده في المباراة الودية امام الاوروغواي و قدم مستوى جيد و احرز هدفي منتخب بلاده ليخرج فائزا بنتيجة 2-0 و كان من بين اهدافه هدف رائع حيث استقبل تمريرة بيبيتو و ارسل الكرة من فوق المدافع و اسقطها لوب على الحارس.

مع أن " رونالدو " لم يشارك في بطولة كأس العالم في الولايات المتحدة عام 1994 م إلا أن نادي " ايندهوفن " الهولندي نجح في ضم " رونالدو " إلى فريقه وهو نفس الفريق الذي بدأ به اللاعب الكبير " روماريو " مسيرته الكروية الحافلة بالانجازات والأهداف ،، وبدأ رونالدو مسيرته في نادي " ايندهوفن " وقد سمي في الفريق بـ " رونالدينو " أي رونالدو الصغير وذلك لأن النادي في ذلك الوقت كان يضم مدافع برازيلي اسمه " رونالدو " وبعد هذا تعاقدت شركة " نايك " مع " رونالدو " وأخيراً تحقق حلمه في لبس حذاء " نايك " ،، ويذكر بأن " رونالدو " كان قد عانى من بعض المشاكل المتمثلة في أن " اللغة الهولندية صعبة " و " الطقس " و " الأكل لم يكن جيداً " لكن مع هذا فـ " رونالدو " أثبت أنه صفقة ناجحة فهو من أول مبارياته في الدوري الهولندي تمكن من تسجيل الأهداف وظل على هذا الحال إلى أن جاءت نهاية الدوري الهولندي وتوّج " رونالدو " بلقب هداف الدوري الهولندي وكان حينها يبلغ من العمر 18 سنة فقط !! ،، وبعد عام من نهاية كأس العالم و موسم ناجح لرونالدو مع ناديه " ايندهوفن " وبالتحديد في عام 1995 م طلب منه تمثيل المنتخب البرازيلي في بطولة " كوبا أمريكا " لكن " زاغالو " مدرب المنتخب البرازيلي في ذلك الوقت قال بأنه صغير !! .

بعد انقضاء ربيع عام 1995 م ذهب " رونالدو " إلى مدينة " ميلان " لمدة يومين للتنزه وللتسوق وهناك قابل " ماسيمو موراتي " رئيس نادي الانتر الذي كان وقع عقداً مع نادي " ايندهوفن " قبل شهور من نهاية الموسم يكون لـ " ماسيمو موراتي " الحق في العلم بكل العقود والصفقات المعروضة على " رونالدو " لأنه كان يفكر في شراء " رونالدو " بعد أن يكتسب خبرة تمكنه من خوض مباريات " الدوري الايطالي " ،،، وخلال موسم " رونالدو " الثاني مع نادي " ايندهوفن " أحس رونالدو بآلام في الركبة بسبب الاجهاد والارهاق من المباريات ولهذا فقد قرر طبيب النادي اراحة " رونالدو " في بعض المباريات وأصبح لا يشارك في الحصص التدريبية للفريق وكان هذا أحد الأسباب التي أدت إلى زيداة وزن " رونالدو " بشكل كبير وملحوظ خلال هذا العام حيث كان يزن " 75 كيلو غرام " في بداية هذا الموسم ولكنه وصل إلى " 80 كيلو غرام " في نهاية الموسم .واحرز رونالدو 12 هدف في 13 مباراة و كان مجموع اهدافه مع ايندهوفن في جميع المسابقات 55 هدف في 56 مباراة .
في شهر فبراير من عام 1996 م أصبح من الضروري القيام بعمل عملية لـ " رونالدو " في ركبته وهذا يعني الغياب عن الملاعب لمدة أربعة شهور أي أنه سيغيب عن أولمبياد " أتلانتا 96 " ولكن صديقه القديم " روماريو " أعطى " رونالدو " نصيحة تعتبر من أفضل النصائح التي تلقاها " رونالدو " في عمره حيث قال له " رونالدينو ، اذهب إلى فيليه إذا كنت تريد العودة مبكراً " فماكان من " رونالدو " إلا أن يذهب إلى عيادة أخصائي العلاج " فيليه " قضى فيها 90 يوماً من العلاج ليعود بعدها للعب وتمكن من خوض نهائي كأس هولندا لكن المدرب " ديك أفوكات " فضّل أن يجعله يلعب لدقائق قليلة خوفاً من تجدد الاصابة ،، وبعد نهاية هذا الموسم الذي كان صعباً على " رونالدو " انطلق رونالدو إلى الولايات المتحدة لخوض أولمبياد " أتلانتا 96 " مع المنتخب البرازيلي .
و في عام 1996 شارك منتخب بلاده في دورة الالعاب الاولومبية و قدم مستوى رائع و حل مع منتخب بلاده في المركز الثالث ليحصل على الميدالية البرونزية و سجل رونالدو في هذه البطولة 5 اهداف و كان اسمه مع المنتخب هو ((رونالدينهو)) و السبب يعود الى انه كان يوجد لاعب اخر اسمه رونالدو في التشكيلة و هو اقدم من رونالدو المعني في الموضوع.

الاسطورة يلعب في اسبانيا ويحقق كل شئ

بعد انتهاء أولمبياد " أتلانتا 96 " التي حصلت فيها البرازيل على الميدالية البرونزية الأولمبية لكرة القدم انتقل " رونالدو " إلى " برشلونة " مقابل عقد يعادل 20 مليون دولار ،، ويذكر بأن " ماسيمو موراتي " كان يريد التعاقد مع " رونالدو " لكنه لم يرضَ بأن يدفع أكثر من 20 مليون دولار وبهذا انتقل " رونالدو " إلى " برشلونة " وعندما سمعت شركة " نايك " هذا الخبر قامت بتجديد عقدها مع " رونالدو " ،، عندها قام " رونالدو " بتغيير مظهره حيث قام بحلق شعر رأسه كله وظل على هذا الحال إلى الآن .

لعب " رونالدو " أول مباراة له مع ناديه الجديد " برشلونة " وكانت على كأس " خوان غامبر " التي تلعب سنوياً أما عن أول مباراة رسمية له مع " برشلونة " فقد كانت ناجحة تماماً ،، وقد سجل " رونالدو " هدفاً أقل ما يقال عنه بأنه خيالي وكان ذلك في مباراة برشلونة ضد نادي " كومبوستيلا " حيث استلم الكرة من نصف الملعب وتمكن من التلاعب بالمدافعين وسجل هدفاً اعتبر من الأروع في الدوري الاسباني لتلك السنة ،،
وقدم موسماً رائعاً جداً مع برشلونة ،، وكان خلوقاً جداً داخل وخارج الملعب حتى أنه زار مستشفى للأطفال المصابين بـ " اللوكيميا " ( مرض عدم تجلط الدم ) .
حيث احرز رونالدو مع برشلونة العديد من الاهداف وصل معدلها في الدوري الى 34 هدف في 37 مباراة ليتوج هدافا للدوري الاسباني و احرز رونالدو مع هذا النادي كاس ملك اسبانيا و كاس الكؤوس الاوروبية و وصل معدل مبارياته مع برشلونة الى 49 مباراة و احرز خلالها 47 هدف و نال رونالدو جائزة افضل لاعب في الدوري الاسباني و جائزة افضل لاعب اجنبي و جائزة الفيفا لافضل لاعبي العالم لعام 1996 و جائزة ثاني افضل لاعب اوروبي بعد ديسلر الالماني
وهذا اللقب الذي أضافه إلى ألقابه الخاصة كان السبب الرئيسي في مطاردة كبار الأندية لـ " رونالدو " وانتهت هذه المطاردة بفوز نادي " الانتر ميلان " الايطالي بتوقيع اللاعب وانضمامه إلى صفوف الفريق وكان ذلك في عام 1997 م
وبعد هذا النجاح الذي حققه مع " برشلونة " انضم " رونالدو " إلى المنتخب البرازيلي المشارك في بطولة " كوبا أمريكا " التي أقيمت في بوليفيا وتمكن المنتخب البرازيلي من الفوز بهذه البطولة بعد أن فاز بكل مبارياته والفوز بنتيجة 3/1 على البلد المضيف " بوليفيا " في المباراة النهائية ،، واستطاع " رونالدو " تسجيل 7 أهداف خلال الست مباريات التي خاضها في هذه البطولة
و شارك رونالدو في بطولة فرنسا الرباعية مع النمنتخب و حل المنتخب البرازيلي في المركز الثاني بعد المنتخب الانجليزي و احرز رونالدو في هذه البطولة هدف واحد امام ايطاليا و بعد ذلك شارك منتخب بلاده في بطولة كاس القارات في السعودية و احرز لقبها مع منتخب الاحلام و احرز في هذه البطولة 5 اهداف و حل ثانيا في ترتيب الهدافين بعد روماريو زميله في المنتخب

الاسطورة ينتقل الى الانتر والى ملاعب الكالتشو التى لاترحم

وبعد أن أحب " رونالدو " نادي " برشلونة " وجماهيره و أحب المدينة نفسها اضطر مرة أخرى إلى مغادرتها حيث حط هذه المرة رحاله بمدينة " ميلان " وبالتحديد في أحد أنديتها العريقة " الانتر ميلان " مقابل " 27 مليون دولار " ،، ومن أول لحظة تمكن " رونالدو " من الفوز بمحبة جماهير نادي الانتر حيث انتظره لدى وصوله للميلان ما يقارب من 10 آلاف مشجع بالقرب من مقر النادي ،، وفي أول حصة تدريبية لرونالدو احتشد ما يزيد عن 10 آلاف مشجع لرؤية لاعب ناديهم الجديد " رونالدو " ،، وقد لبس " رونالدو " في ناديه الجديد رقم 10 لأن رقم 9 كان يلبسه اللاعب التشيلي " زامورانو " ،، ولعب رونالدو أول مباراة له مع " الانتر " في مباراة ودية ضد " مانشستر يونايتد " واحتشد أكثر من 50 ألف مشجع لمتابعة " رونالدو " في هذه المباراة التي أبلى فيها البلاء الحسن
وفي إحدى مباريات " الانتر " ضد نادي " بياتشانزا " في الدوري الايطالي تمكن رونالدو من تسجيل ثلاثة أهداف وكان هدفه الثالث يشبه إلى حد كبير الهدف الذي سجله في مرمى " كومبوستيلا " وهو يلعب مع " برشلونة " ومن وقتها بدأ مشجعوا الانتر في تسمية " رونالدو " بـ " فينومينون "
و كاد رونالدو ان يحصل على لقب الكالتشيو في اول موسم له فيه و لكن كان لليوفي راي اخر

و حل رونالدو في الترتيب الثاني للهدافين بعد اوليفر بيرهوف الالماني حيث احرز رونالدو 25 هدف في الكالتشيو و قدم للعالم افضل ما يتمنون من مراوغات و احرز رونالدو مع الانتر لقب كاس الاتحاد الاوروبي
بعد تغلبه على لاتسيو بنتيجة 3 اهداف مقابل لاشئ و في هذه المباراة ابهر رونالدو العالم عندما راوغ الحارس
ماركجياني بطريقة رائعة اقل ما يقال عنها رائعة عندما رمى الحارس بجهة و ذهب في جهة اخرى و اختار
النقاد هذه المراوغة كاجمل مراوغة في التسعينات, و لقن الانتر لاتسيو درا لن ينساه في فنون كرة القدم
وتوج هدافا لهذه البطولة برصيد 6 اهداف,

وأقيمت في عام 1997 م مباراة ودية نظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم " الفيفا " جمعت بين منتخب نجوم العالم ومنتخب نجوم أوروبا و تمكن " رونالدو " في هذه المباراة من تسجيل هدفين رائعين من أروع أهداف المباراة كما صنع بعض من أهداف المباراة وكان هدفه الأول من أسرع الأهداف التي سجلت في تاريخ كرة القدم حيث سجله بعد 47 ثانية من بداية المباراة .

و كان موسم 97-1998افضل مواسم رونالدو من حيث الالقاب الشخصية,فقد حصل رونالدوعلى جائزة افضل لاعب في العالم لعام1997 و جائزة افضل لاعب في اوروبا للعام نفسه و جائزة افضل لاعب في الدوري الايطالي و جائزة افضل لاعب اجنبي في الدوري الايطالي و جائزة افضل مهاجم في اوروبا و بهذا حقق رونالدو كل ما يتمناه أي لاعب في العالم من الالقاب الشخصية و كان مجموع اهدافه مع الانتر في مختلف المسابقات في موسمه الاول 42 هدف
وبعد موسم حافل بالأهداف والانجازات حصل " رونالدو على جائزة " الحذاء الذهبي " لأفضل هداف في جميع البطولات الأوروبية لعام 1997 م و جائزة " الكرة الذهبية " لأفضل لاعب في العالم لعام 1997 م . اتجه " رونالدو " مع المنتخب البرازيلي إلى فرنسا لخوض نهائيات كأس العالم 1998 م .
بداية النحس والاحزان لرونالدو

وكان " رونالدو " في مونديال فرنسا 1998 م مع موعد مع مأساة كروية حيث وصل المنتخب البرازيلي إلى النهائي بعد أن فاز على " اسكوتلندا 2/1 " و " المغرب 3/0 " و خسر من " النرويج 1/2 " في الدوري الأول و فاز على " تشيلي 4/1 " في الدور الثاني و على " الدانمارك 3/2 " في دور الثمانية و على " هولندا 4/2 بضربات الترجيح " و خسرت " البرازيل " النهائي من المنتخب المضيف " فرنسا " بنتيجة كبيرة 3/0 وكان " رونالدو " قد أصيب ببعض التشنجات قبل المباراة النهائية بساعات قليلة وهذا ما جعل " زاغالو " يقرر بعدم خوض " رونالدو " للمباراة النهائية وسيدخل بدلاً عنه المهاجم " ادموندو " ولكن " رونالدو " جاء بصحبة دكتور المنتخب " توليدو " وقال رونالدو " أنا باستطاعتي خوض النهائي " وقد لعب المباراة النهائية لكنه لم يقدم ما كان متوقعاً منه ،، وسجل " رونالدو " 4 أهداف خلال المباريات التي خاضها في نهائيات مونديال " فرنسا 1998 م " . و نال جائزة افضل لاعب في البطولة الى جانب زيدان الفرنسي و حصل على جائزة افضل لاعب في اوروبا للعام 1998 

لقد مر رونالدو بعلاقات عاطفية كبيرة جدا و قد وصلت هذه العلاقات لاقصى درجات العاطفية و من صفات رونالدو انه عاطفي كثيرا و من علاقات رونالدو العاطفية علاقته بعارضة الازياء البرازيلية سوزانا و التي اصبحت مذيعة في التلفزيون البرازيلي بعد عملها في عروض الازياء و قد اعجب بها رونالدو و اقام مهعا علاقة عاطفية بدات في عام 1997 و قد كانت هذه العلاقة فاشلة و السبب يعود الى ان سوزانا لم تكن تريد ان تكون حبيبة رونالدو!!بل لكي تاخذ ما تريد من الشهرة و قد اخذت سوزانا ما تريد من الشهرة و اكثر حيث اصبحت حديث الناس في كاس العالم في فرنسا و بعد ان ظنت انها انشهرت و ان اسمها سيظل براقا قررت الانفصال عن رونالدو و من منا الان يعرف اين سوزانا و من الجدير بالذكر ان سوزانا كانت محبة لكرة القدم و هذا ما قرب رونالدو منها اكثربعد هذه العلاقة اقام رونالدو علاقة اخرى مع ميليني دومينيغيز و هي الاخرى عارضة ازياء و من المعروف عنها شغفها بكرة القدم ايضا و بعد علاقة دامت لاكثر من سنة و بعد حمل ميليني من رونالدو و انجابها لطفل اسماه رونالدو باسم(رونالد)) و ولد الطفل في الساعة 12.3- ليلا و بعدها تزوج رونالدو من ميليني دومينيغيز و هما الان يعيشان في حالة استقرار .

وفي مونديال " كوريا الجنوبية واليابان 2002 " كان " رونالدو " في موعد مع النجومية حيث تألق في معظم المباريات التي خاضها وتمكن من الفوز بلقب الهداف برصيد 8 أهداف ومع هذا فهو تمكن من كسر حاجز الـ 6 أهداف للهدافين من مونديال " المكسيك 1978 م " وزيادة على ذلك فهو توّج بطلاً للعالم مع المنتخب البرازيلي بعد الفوز على " ألمانيا " في المباراة النهائية بهدفين دون مقابل وسجل الهدفين " رونالدو " على اسد الحراسة كان واختير كثاني أفضل لاعب في المونديال بعد كابتن المنتخب الألماني الحارس " أوليفر كان "
وبعد كأس العالم طفى على السطح خلاف رونالدو مع كوبر مدرب الانتر حينما قال رونالدو بان كوبر يضطهدة ويجعله يتمرن وحيد مع التركيان امري و اوكان وطالب بالانتقال الى ريال مدريد وقال لموراتى والذي يعتبر بمثابة الاب لرونالدو عندما يرحل كوبر سأعود للانتر واقوده لتحقيق الاسكوديتو

رونالدو عاد الى اسبانيا ، ليقع هذه المرة مع عدو فريقه السابق اللدود نادي ريال مدريد. وقبل نهاية العام الذي أنتقل فيه لريال مدريد ، أضاف لخزنة النادي لقب أبطال كأس الأنتركونتينانتا الذي يسمى اليوم بكأس العالم للأندية . وعندما انتهى موسمه الأول في البيرنابيو ، لقد فاز الريال بلقب أبطال الدوري الإسباني .
لعب رونالدو مع الفريق الملكي من موسم 2002/2003 الى نصف موسم 2006/2007 لعب 174 مباراة سجل خلالها 102 هدف

في عام 2006 ، سافر رونالدو وللمرة الرابعة لخوض نهائيات كأس العالم مع البرازيل في ألمانيا ، وهو يعلم بأنه بتخلف فقط بهدفين عن رقم أهداف جيرد موللير ال 14 في تاريخ كأس العالم . رونالدو سجل مرتين في مرمى اليابان وقاد البرازيل للفوز بنتيجة 4-1 في مرحلة المجموعات . وفي المباراة القادمة وأمام غانا ، رونالدو سجل هدفا آخرا محطما فيه الرقم القياسي من عدد الأهداف المسجلة في نهائيات كأس العالم على مر التاريخ ب 15 هدفا

انتقل رونالدو إلى أس ميلان الإيطالي كي يجد راحته هناك مع مواطنه كاكا في بداية العام 2007. في أول موسم له مع ميلان سجل 7 أهداف من 14 مباراة فقط واحتل المركز 23 من بين احسن خمسين لاعبا في العالم لهذا الموسم مع انه لم يلعب سوى 14 مباراة فقط. في موسم 2007-2008 عانى من الإصابات مجدداً ولم يشارك سوى في 6 مباريات. في 13 شباط 2008 أصيب إصابة بالغة في المباراة ضد ليفورنو في الدوري الإيطالي ما أدّى إلى انقطاع اوتار الركبة اليسرى بالكامل. قدّر الجهاز الطبي عودته بعد 9 أشهر إلّا أن تحسنه السريع قد يجعله قادراً على اللعب مجدداً في أيلول 2008.
وبهذا لعب رونالدو مع الميلان 20 مباراة سجل 9 اهداف فقط

و في 9 ديسمبر 2008 وقع مع نادي كورنثيانز البرازيلي للعب معهم بعد أن ظل منذ انتهاء عقده مع إي سي ميلان بلا فريق . وكان انتقاله للفريق لكي يستعيد لياقته البدنية ليعود لأوروبا وسجل أول 6 اهداف من 7 مباريات.

قالوا عن رونالدو

يقول بلاتيني : رونالدو كمبيوتر مبرمج. 

يقول أحد الحراس : رونالدو أصاب رقبتي بألم من كثرت حركاته . 

يقول بلان المدافع الفرنسي العملاق : رونالدو يختلف عن جميع مهاجمي العالم فهو يحول الكرة بين رجليه إلى فلم إثارة و حركة. 

يقول بيليه : لقد ولد خليفتي ويدعى رونالدو. 

يقول بيكنباور : من الصعب مراقبة رونالدو 90 دقيقة. 

يقول باتستوتا : رونالدو هو كرة القدم 

يقول زيدان : رونالدو لاعبي المفضل 

يقول جيرزينهو : " عندما تصل الكرة إلى أقدام رونالدو فكأن الفريق قام بتحقيق نصف هدف والنصف الثاني ضمنوه " . 

يقول روماريو : " نحن سوية مع البرازيل في فرنسا 98 سنكون أبطال العالم للمرة الخامسة " . ( قبل استبعاد روماريو عن كأس العالم 98 ). 

يقول بيليه : " لاعب رائع فوق العادة. لكن ما ينقصه كأس العالم ليقارن مثلي “. " إنه لشيء رائع أن يرى ذلك النجاحِ ولا تتغير شخصيته. هو قريب معتدل إِلى العائلة، وهو نادرا ما يقول أي شئ سيئ حول أي شخص. لا يوجد شيء يخيفني أنا من رونالدو. بالعكس أنا المشجع البرازيلي رقم واحد له, لكن يمكنك أن تقول أن ما ينقصه كأس العالم ليصل للمرتبة الأولى معي “. 

يقول كرويف : " لا يمكن مقارنته مع أي واحد. سيبقى عظيما إن بقي كما هو " . 

يقول زجالو : " يلعب كرة القدم ببهجة الأطفال وببرودة محنك. سيبقى بطل العالم حتى كأس العالم 2006 “. " هو الوريث الجدير لبيليه. هو مسبقا المهاجم الأفضل في العالم وسيتحسن ويتحسن تدريجيا. سرعته مدهشة. هو الذي سيعيد كتابة تاريخ كرة القدم. “ 

يقول كابيلو :" ظاهرة ". 

يقول جيوفاني : " هو أفضل هداف في العالم . انه لشيء رائع أن ألعب معه. هو لطيف ولا يقف عن الابتسام. لا أعتقد أن النجاح سيذهب عنه. " 

يقول زوبيزاريتا : " رونالدو يمكن أن يختلق كل الظروف والحالات لإحراز الأهداف لوحده . يمكن أن يحرز أهدافا من لا شيء . " 

يقول بوبي روبسون : " لا يمكن أن تجد لاعبا مثل رونالدو في أي مكان في العالم. هو مدهش جدا. يعرف متى يسدد أو يراوغ. هو يُمكن أن يكون 40 ياردة عن المرمى ومع ذلك يزعج المدافعين ويهيئ الفرص لإحراز الأهداف و انه لشيء كاف أن تعمل مع أشخاص مثله. " 

يقول راؤول : " أُحاول أن أتعلم من رونالدو . تفجير إمكانيته هي التي مكنته أن يَتخلص من المدافعين جيدا بشكل سهل الشيء الذي معجب أنا به جدا. أنا ببساطة لست في مستواه. “ 

يقول ليني كار : " لم أرَ شيئا مثل سرعة رونالدو بالكرةِ. انه يمكن أن يحرز أهداف من لاشيء بهذه الموهبة. “ 

يقول لورا بلانك : “لايمكن السيطرة عليه مثل كرة المنضدة.” 

يقول شرير : “رونالدو الأفضل أينما ذهبت. الله فقط يَعْرفُ ما هو يُمكنُ أَنْ ينجز في السنوات القليلة القادمة. “ 

يقول فالدنو : " هو مثل لاعب بمحرك فراري مبرمج على أن يحرز الأهداف . هو يحسب جدا، لذا يكون بقوة غامرة رائعة قادرة على جعله فائزا بالألعاب لوحده. إذا هو كان برازيليا، إذن البرازيل هي مكان للمريخيين . “ 

يقول سيزار غوميز : “اللعب ضد رونالدو كان أصعب شيء في حياتي .إنه مثل الذي يلعب 500 دقيقة متواصلة.” 

يقول اللاعب رونالدينيو: "رونالدو لم يكن للاعب مثلي وصف هو ليس لاعب كرة قدم فقط هو أحد أروع لاعبي الكرة في العالم أظن أنه سينافس بيليه.. رونالدو هو أستاذي أشاهد مباريات مع البرشلونة و الإنتر و أحاول أن أتعلم من حركاته ياله من نجم حتى لو لم يلمس الكرة"

"رونالدو اسطورة لن تتكرر"

0 التعليقات:

إرسال تعليق